Iambuna


 
 
Home
الرئيسة‎ 
Petition
العريضة

Support
دعم
Links
روابط
VOICES
أصوات
CONTACT
للإتصال بنا
About
عننا
Bookmark and Share
 
 

The Sudan Human Rights Organization – Cairo
July 31st, 2009

Appeal to Sudanese courts to suspend flogging by penal law

The status of women in the country has been largely demoted by the laws enacted and enforced since the NIF rule in 1989. Partisan decrees and legal articles indicated the demoted status of women in the civil and political life up to the extent of passing and enforcing flogging and solitary confinement, besides security harassment of poor families for economic activities such as selling tea in city streets as occurred in the capital of Gazira this last month.

The enforceable laws legitimized flogging as a crime against women’s personal dress and went as far as allowing life sentences of imprisonment or even death penalties on women accused of imparting information with opponents of the ruling regime. Women have been imprisoned, harassed, and flogged in retaliation of peaceful demonstrations by the Ramadan Martyrs’ League and other popular organizations. Above all, women were raped and killed in cold blood by government troops and militias in Darfur.

SHRO-Cairo has repeatedly asked the government to abrogate laws that violate the international norms aimed to promote the status of women and to maintain the civil, political, economic, social, and cultural rights of women on equal basis. The Organization condemned strongly in the 1990s throughout the 2000s the shameless exercise of flogging women before courts by the notorious security campaigns in the shanty towns of the National Capital where thousands of displaced populations are still forced to live in dehumanizing conditions.

SHRO renews the popular national claim for the transitional authorities to suspend all articles in the Criminal Law that legalized death penalty, floggings, or imprisonment of pregnant women or mothers.

The Organization calls on the Legislative authorized committees to end the state of non-compliance of the Sudan Laws with the Bill of Rights in the Interim Constitution.

In 1997, the Judiciary exercised collective floggings of women protesting the government’s killings of students and other young men in the civil war. Most recently, journalist Lubna Ahmed Hussain has been put to a trial that carried with it the threat of flogging.

We support in the strongest terms possible the national appeal for the Sudanese courts to put a permanent freeze on the use of flogging as a legal penalty in Sudanese courts toward a legislative decree to abrogate the law all together by the competent authorities.

المنظمة السودانية لحقوق الإنسان – القاهرة
31 يوليو 2009

مناشدة لمحاكم السودان للكف عن جلد النساء بقانون العقوبات

يتعرض وضع المرأة في الوطن للإنحطاط بفعل القوانين التي أصدرتها ونفذتها سلطة الجبهة القومية الإسلامية منذ 1989. إن المراسيم الحزبية ومواد القوانين النافذة تدل علي وضعية متدنية في حياة المرأة المدنية والسياسية إلي حدٍ أباح جلد النساء وتعذيبهن بالإيداع القاسي ومضايقة الأسر الفقيرة علي كفاحهن المعيشي كما جري مؤخرا الشهر الماضي بحق بائعات الشاي المساكين في شوارع مدني عاصمة الجزيرة.

لقد أضفت القوانين النافذة شرعية ً علي جريمة إنزال عقوبة الجلد علي لباس المرأة وإمضاء عقوبة السجن مدي الحياة، بل والإعدامات، علي نساء أتهمن بتبادل المعلومات مع معارضي النظام الحاكم الذي يمارس الإنتقام من النساء بالسجن والمضايقة والجلد علي التظاهر السلمي، نحو ما ارتكبته السلطة من إنتهاكات لحق رابطة أسر شهداء رمضان والمنظمات الجماهيرية الأخري. والأسوأ، ما ارتكبته قوات الحكومة ومليشياتها من جرائم ضد الإنسانية في دارفور بإغتصاب الفتيات وقتل النساء غيلة ً وبطشا ً.

طالبت السودانية للحقوق الحكومة بإستمرار لإلغاء كل القوانين المنتهكة للمعايير الدولية المرعية التي تهدف لترقية وضع المرأة وضمان حقوقها المدنية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية المتساوية. وأدانت المنظمة اشد إدانة الممارسات الشائنة المتعلقة بجلد السلطات للنساء طوال التسعينيات والسنوات اللاحقة أمام المحاكم، تبعا لحملات الأمن سيئة الصيت في المدن العشوائية بالعاصمة القومية التي يسكنها الاف المواطنين النازحين المجبرين علي الحياة في أحوال معيشية لا إنسانية.

تجدد السودانية مطالبها للسلطات الإنتقالية للكف عن إنفاذ المواد القانونية في القانون الجنائي التي تجيز تطبيق عقوبة الإعدام، والجلد، وسجن الحوامل أوالأمهات.

وتدعو المنظمة الهيئة المشرعة لإنهاء حالة التعارض الماثلة بين قوانين السودان ووثيقة الحقوق الإلزامية في الدستور الإنتقالي.

لقد مارست القضائية الجلد الجماعي للنساء اللائي عارضن قتل الحكومة لطلاب المدارس والصبيان في الحرب الأهلية. وفي الوقت الحاضر، تحاكم السلطة الصحفية لبني أحمد حسين بمواد تتضمن عقوبة الجلد.

إننا نؤيد بأشد ما يمكن النداء القومي للمحاكم لتجمد انفاذ عقوبة الجلد كجزاء مشروع في المحاكم علي طريق الإلغاء الكامل للقانون من سلطة الإختصاص.

 
 

home : petition: support: links: voices: contact : about
copyleft to the people